القائمة الرئيسية

الصفحات

كيفية التعامل مع الزوج لتحقيق السعادة الزوجية بطرق بسيطة

 كيفية التعامل مع الزوج

كيف تتعامل الزوجة مع زوجها

نجاح العلاقة الزوجية فن طبعا يعتمد على الطرفين، وفي هذا الموضوع سنتطرق لكيفية التعامل مع الزوج، لأن الزوجة هي أهم عمود بالعلاقة الزوجية.طبعا عندما نتكلم عن التعامل أو شيء اول ما يخطر ببالنا الكلمات.

جهزي ما تريدين قوله

اكتبي مخاوفك حتى تتمكني من إيصالها إلى زوجك. سيساعد هذا في تحديد سلوكيات ومشاعر وحلول محددة. إذا كنت تعتقدين أن هناك مشكلة ، فقومي بتضمين حل ممكن.
اكتبي أفكارك. سيكون من المفيد نشر كل ذلك على الورق. تدوين أفكارك هو أمر علاجي وسيساعد في تنظيم مشاعرك بطريقة تؤدي إلى تقليل التوتر.
تدربي على قول مخاوفك بصوت عالٍ. لا تقلقي بشأن الكمال. إذا كان من قلبك ، فهذا ما يهم.
عندما تتحدثين إلى شخص قد يتغلب عليك بسلبيته ، فإن الاستعداد هو وسيلة جيدة للتغلب على الرغبة في أن تكون سلبيًا أيضًا.

اختاري الوقت المناسب للتحدث في التعامل مع الزوج

تجنبي المحادثات في الصباح الباكر عندما تكونين أنت أو زوجك غفي حالة نفسية ليست جيدة؛ وحاولي ألا تتحدث على الفور عندما يصل إلى المنزل من العمل. 
اتركيه يسترخي ويستقر قبل أن تقتربي. إذا كنت تشعرين بالعبء الأكبر من سلبيته ، فمن المحتمل أنك تعرفين ما هو الوقت الذي سيكون أكثر وعودًا لتحقيق نتيجة إيجابية؟
قد يكون التحدث في الأماكن العامة مفيدًا. من دون أن ينزعج الشخص خوفًا من الإحراج.
قم بمحاذاة أكبر عدد ممكن من الأشياء الإيجابية لتمهيد الطريق للتواصل الإيجابي. ربما يمكنك الذهاب إلى مكان يستمتع به كلاكما ، أو يمكنك البقاء في المنزل وتناول عشاء رائع.

حافظي على موقف إيجابي أثناء التحدث في التعامل مع الزوج

عبري عن تفاؤلك بشأن العمل معًا لإيجاد حل. وضحي أنك مهتمة برأي زوجك وكذلك برأيك ، فهذه هي فرصتك لإحداث فرق في علاقتك. حان الوقت لتتكلمي وتسمعي. لا تدعي زوجك يردعك عن هدفك في إجراء محادثة جيدة لحل المشكلات. إنك في مهمة لكي يُسمع صوتك لذا ركزي على ما هو مهم: إحداث تغيير نحو الأفضل.

تعاملي مع الموضوع بشكل إيجابي بقول شيء مثل ، "أنا أقدر حقًا الأشياء التي تفعلها من أجلي وأريدك حقًا أن تكون سعيدًا. لدي شعور بأنك لست سعيدًا معي بناءً على بعض الأشياء التي تقولها ". هذا سيبدأ الأمور.

إذا كانت إجابته الأولى سلبية ، فحاول إيقافه بالقول: "أريد أن أتحدث عن هذا بسلام لأنني أشعر بالقلق حيال ذلك ؛ وإذا كنا بحاجة إلى تغيير شيء ما ، فنحن بحاجة إلى الاستماع إلى بعضنا البعض ". اجذبيه لمناقشة هادئة ومركزة.

إذا لم يستطع الرد دون أن يصبح عدوانيًا أو غاضبًا ، فقولي ببساطة ، "ربما يمكننا التحدث عن هذا لاحقًا." إذا كان مطلقًا في سلوكه ، فلديك مشكلة أكثر خطورة بين يديك. لا تضعي نفسك في طريق الأذى. افعلي ما بوسعك للوصول إلى مكان آمن.

قد يستجيب بأذن مفتوحة ويظهر لك قلقه الحقيقي. هذه فرصتك لإخباره بما تشعرين به حيال تعرضك للنقد. لا تخافي من إخباره أن ذلك يؤذي مشاعرك ويجعلك قلقة بشأن علاقتكما ومستقبلها.

واستمري في إخباره أنك تحبينه وأظهري دعمك لما يقوله.

اكتشفي ما يحدث بالفعل

إذا كنت تعلمين أنك لم تفعلي أي شيء من شأنه أن يشكل ردود فعل سلبية من زوجك ، فقد حان الوقت لتشمري عن سواعدك وتذهبين إلى العمل. هذه هي الفرصة المثالية لممارسة مهارات حل المشكلات لديك.

إذا كان الشخص يشكو دائمًا أو ينتقد معظم الأشياء في الحياة ، فقد يكون ذلك بسبب شيء حدث له في وقت سابق من الحياة. قد يكون هناك حدث أو مأساة في حياة الشخص تجعله يتصرف بهذه الطريقة.

قد تكتشفين أنه غير سعيد جدًا بوظيفته أو بسبب مشكلة غير ذات صلة لا علاقة لها بك. إذا كان يعتقد أن حياته سيئة بسبب هذه الأشياء ، فمن المحتمل أن يهاجمك.

قد يكون مستاء منك لأنك لست مثالية، عليك أن تذكريه أنك لست مثالية، ولم تكوني كذلك عندما التقيت به ، وربما لن تكوني كذلك ، ولا هو كذلك.

يمكن أن تساهم حالات عدم الأمان بشأن الأداء الوظيفي والاستقلال المالي والأداء الجسدي في استمرار الشكوى والسلبية. وقد يكون الاكتئاب هو أصل المشكلة ويحتاج إلى التعامل معه وفقًا لذلك.

قد يشعر بأن العالم ضده وأنت جزء منه. أنت بحاجة إلى فصل نفسك عن هذا الارتباط وطمأنته بأنك إلى جانبه.

كوني صادقة بالتعامل مع الزوج

كون قدوة من خلال التحدث عن حقيقتك. هذا لا يعني أنه عليك أن تكوني صادقة إلى حد كبير وأن تؤذي مشاعر زوجك. استخدمي كلماتك بعناية وتذكري أنك تحاولين حل مشكلة من شأنها تحسين تواصلك.

كوني محترمة واطلبيها في المقابل

الاحترام يكتسب. إذا كنت تتصرفين بطريقة محترمة ، فسوف تمهدين الطريق للاحترام في المقابل. إذا شعرت أنك لا تحظين بالاحترام ، أخبري زوجك: "أريد أن نحترم بعضنا البعض. وأنا على استعداد للقيام بذلك ، أليس كذلك؟ " كيفية التعامل مع الزوج بسيطة وأهم بند فيها هو الإحترام.

هذه نصائح للحياة السعيدة لك قد تفيدك بكيفية التعامل مع الزوج:

  • اول خطوة في برج الأحترام هي إنتقاء كلماتك في التعامل مع الزوج، 
  • طبعا كلمات المدح، فكما انك تشتكين أنه لا يمدح إنجازاتك، لا يلاحظ التغييرات التجميلية(قصة شعر صبغه... ) فهو كذلك يحتاج لعبارات المدح: مدح انجازاته المهنية أو انجازاته المنزلية، حتى لو كانت بسيطة، وسيفعل أكثر طلبا لرضاك فالإنسان كان رجلا أو انثى بطبعه يحب كلمات الثناء،لا تنسي أبدا أن (الزوج طفل كبير). 
  • يجب أن لا تحسسيه أبدا بالإستغناء عنه، وطبعا ليس الإتكال عليه لدرجة قاتلة. يجب أن تحافظين على الخيط الرفيع بين أن يحس بحاجتك له وأن له القرار الأخير بأمور بيتكم وبالقرارات الكبرى، وبين أنك تستطيعين خنقه بإتكالك الكلي عليه. 
  • التعامل بحكمة وضبط النفس، والاهم ضبط اللسان عند وجود مشكلة،كان جدي رحمه الله صعب المراس وكنا نحترمه مع القليل من الخوف منه ولكن جدتي رحمها الله كانت حكيمةوفهمت مفتاحه، سألناها في يوم من الأيام كيف استطعتي ان تعيشي معه كل هذه السنين ولم نراكما قط متخاصمين أجابت بابتسامة خفيفة وبكل هدوء:عندما يتعصب او يثور أسكت أنا وكل حترام له، وليس سكوتا  مع نضرة استهزاء، وعندما يهدأ أناقشه ويسمعني وإذا كان مخطئ يعتذر مني. 
  • الرد على الزوج واستفزازه، أو الندية في المعاملة، يجعله يزداد اشتعالا.
  • ولكي لا تفقدي فن التواصل بينكم يجب ان تختاري الوقت المناسب للكلام، مثلا لا تصري يالحديث معه عند عودته مباشرة من عمله، فحاجته للراحة اكبر من أي موضوع او شكوى. 
  • كيف ماهو مهم كلماتك معه، الأهم من هذا كله إنصاتك له، فيجب أن تتقني فن الإنصات، فمقاطعة حديثه يصنف تحت بند عدم الإحترام. 

التقدير والإحترام سواء بالكلمات أو الأفعال، فالزوج اسير لمن تحترمه وتقدره وهذا يجب ان يكون من أولوياتك للوصول للسعادة الزوجية.

تعليقات

محتوى الموضوع