مواقيت الصلاة

ما هي السعادة الحقيقية في الحياة

السعادة الحقيقية,السعادة,الحقيقية,السعادة الزوجية,ما السعادة,سعادة,ما هي السعادة الحقيقية؟,أسباب السعادة,الدكتور مصطفى محمود,احمد الشقيري,ابراهيم الفقي,السعادة في الحياة,السعادة الزوجية والجنس,الحب,سر السعادة الحقيقي,كيف تكون سعيدا



ما هي السعادة الحقيقية في الحياة

جاءتني رسالة من ابني كان مضمونها:
السعادة والحياة...كلنا نسأل ونبحث عن أشياء تسعدنا،وتسعد اخواننا،اهلنا،اصدقاءنا الطيبون.
 كلنا نتساءل كثيرا لماذا تغيرت معاني كثيرة بحياتنا،التسامح الصدق الاحترام الحب كل شيء أًصبح مزيفا،وطبعا كلنا نعلق الأسباب على شماعة المجتمع،او أبناء هذا الوقت.إلا أن هذا لا يغير شي في واقعنا،لأننا نخفي رأسنا في الرمل ولا نضع يدنا على السبب الحقيقي الذي أراه من وجهة نظري هو بعدنا عن دينينا،تريبة غلط وبالتالي أفكار غلط.
قرأت الرسالة عدة مرات،السعادة هي حلم كل شخص وهي هدف سامي يسعى كل واحد منا لتحقيقه.
ورغم أن ابني شاب في مقتبل العمر إلا أنه برسالته هذه لخص أسئلة كثيرة، فما هي السعادة الحقيقية في الحياة؟ أو ماهي منغصات السعادة في الحياة؟ وفكرت في الخلطة التي ستحقق لك السعادة:

  • طبعا أول نقطة معروفة لدينا،هي التقرب لله عز وجل،فالسعادة هي أن تشعر برضى الله عليك، فالصلاة وقراءة القرآن وأداء العبادات على أكمل وجه،كلها امور توصلك للسعادة الحقيقية والسلام الداخلي.
  • أن يكون لديك هدف في الحياة،يجب أن تعمل بجد وبدون أن تكل أو تمل للوصول لهدفك،لا يهم إذا تعثرت بطريقك للهدف،بل اجعل رحلة تحقيق الهدف هي ماتحقق لك السعادة الحقيقية،وطبعا بوصولك لهدف سعادة بمذاق آخر.
  • الرضى بما كتبه الله لنا، والتسامح من القيم الكبيرة التي تحقق السعادة لك قبل من تسامحه.
  • الإبتسامة:ابتسم تبتسم لك الحياة،أقبل على الحياة بروح طيبة،وتوكل على الله مع اليقين أن الله لن يحذلك أبدا.
  •  الثقة في النفس.
  • العطاء،مساعدة الأخرين سبب مهم من أسباب السعادة.
  • التفكير الإيجابي: غير الأفكار السلبية بالأفكار الإيجابية هي سبب من أسباب السعادة.وبالأفكار الإيجابية تجذب الحياة السعيدة,
  • تقبل الحياة كما هي،لا تعقد الامور على نفسك،وخذها بكل حكمة وعقلانية وتفهم.
  • راقب تصرفاتك وقارن بين ما كنت عليه بالأمس وما وصلت له اليوم،ولا تقارن نفسك بغيرك.
عموما أهم شي هو أن تحيا حياتك،بدون أن تلقي بالا لأراء الغير.













ليست هناك تعليقات:

آخر الموضوع

جميع الحقوق محفوظة لــ كلمات 2019 ©