القائمة الرئيسية

الصفحات

وجهة نظر: قطاع الصحة بالمغرب


المغرب,الصحة,بالمغرب,اخبار المغرب,نحبك يا المغرب,أخبار المغرب,المهدي الشافعي,طبيب الفقراء,وزير الصحة,الصحة في المغرب,قطاع الصحة بالمغرب,العذرية بالمغرب,طلبة,نحبك,تلفزة القرب,المملكة المغربية,معارضة,الصحة في اسبانيا,السائحة الفرنسية,البحث العلمي

قطاع الصحة بالمغرب

يعاني قطاع الصحة بالمغرب كباقي القطاعات، ولكني لست هنا لأدخل في احصائيات، ولست مخولة لها. لكنني هنا أعرض مايعانيه هذا القطاع من وجهة نظري كمواطنة بسيطة كل أملها ببلدها الحبيب أن تجد القطاعات المهمة (التعليم،الصحة،والقضاء) تتمتع بأبسط الشروط لكي لا يعاني المواطن البسيط. أما المواطن..... فأكيد لا يحتاجها.لان كل احتياجاته واحتياجات أبنائه خارج المغرب.

من حق كل الأفراد في الخدمات الصحية والطبية، لا يهم دينه وعرقه أو مكانته بالمجتمع، لما تمثله الصحة بالنسبة للإنسان،حقه المشروع في الحياة بصحة أفضل ومعاناة أقل. 
في المستشفيات العمومية، من المفروض أنها وجدت لتخفيف معاناة المريض الذي يسعى للعلاج، ومعاناة أهله الذين يأملون علاج ذويهم أولا، وحفظ ماء وجههم لقلة ذات اليد ثانيا.لكن...وااه من كلمة لكن التي تقلب المعنى، لا المريض يجد طاقم طبي يخفف ألمه أو يساعده على الشفاء من مرضه ولا اهله يجدون السلوى والمواساة أو كرامتهم.
لن أتحدث هنا عن نقص المراكز الصحية، وخصوصا بالعالم القروي الذي يعاني الأمرين، إن وجد مركز صحي لا يوجد طاقم طبي، لا ساحكي عن  مستشفياتنا في المجال الحضري كل شي مفقود، فالأجهزة الطبية قليلة، وإن وجدت يا إما قديمة ويشتغل الموضفين بها في هذه المراكز في ظروف تطبيب غير سليمة وبطريقة فوضية او فهي معطلة.
ضعف البنية التحتية لأغلب مستشفياتنا والتي تضعنا أمام تحدي اخر وهو أسرة للمرضى، لا سرير؟ نعم لا يوجد سرير وانتظر أن يموت مريض...اسفة لفضاعة ما أقوله لكنها الحقيقة، وإن وجد فحالته لا تنفع لكلب ليس لانسان.
وطبعا هذا يفتح باب للترزق أغلب العاملين في هذه المرافق الصحية، نعم للرشوة والمحسوبية لتصل ذروتها، وهو مايرهق جيب المواطن البسيط، ولن أن\رق هنا لمشكلة أخرى وهي غلاء الأدوية، ولن تحتاج الا لزيارة إلى اي مركز  صحي في بلدنا الحبيب لتستوعب ما ذكرته، ف الصحة في المغرب.. كنز مفقود.







هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتوى الموضوع