القائمة الرئيسية

الصفحات

وجهة نظر: تسوّق اللحظة الأخيرة


التسوق,الصحي,سلسلة التسوق الصحي,الأكل الصحي,الغذاء الصحي,التسوق بذكاء,الخل الأبيض,اكل صحي,التلي,صح,النائلي,البريحي,دايت صحي,ق-الصحي-عمل,الغذاء الصحي للجسم,السوبر,كيف تتسوق عشان الرجيم,التضخيم الناشف,البنانية,خل التفاح,العراقية,الكاكاو,الشامية,التركية


تسوّق اللحظة الأخيرة

تسوّق اللحظة الأخيرة، اليوم خاص عندنا بالمغرب، ولم أعاصر بعمري مثل هذا الحدث، وهو اضراب عام لمحلات البقالة، وخرجت صدفة ورأيت ماألهمني موضوعي هذا الذي نعيشه دائما في كل مناسبة.

رمضان، الاعياد، دخول المدرسي، تجهيزات العطل، المشهد ذاته يتكرر باي مناسبة، إقبال على الشراء ازدحام غلاء الأسعار تهافت على سوق لا يهم هل هو سيء أم هو افضل موقع للشراء، المهم الكلمات متعددة والمغزى واحد وهو التسوق في اللحضات الأخيرة.

بصراحة لغاية الأن لازلت لا أفهم السبب، كأن هذه المناسبات تأتي فجأة، اليوم اضراب وطني لمحلات البقالة، والجرائد والأخبار والفيسبوك يتحدث عن الحدث منذ أكثر من أسبوع، والاضراب ليوم واحد، رغم كل هذا الا ان الازدحام بالطرقات المؤدية للأسواق التجارية الكبرى، ناهيك عن  الازدحام والتدافع في الأسواق نفسها،السؤال البسيط الذي يطرح نفسه هو:لماذا؟
لقد أصبح التسوق في اللحضات الأخيرة عادة متوارثة في مجتمعنا المحلي،ولا أرى في الأفق أي تغيير في المدى القريب.والمصيبة الأكبر استغلال هذه العادة من قبل التجار،استغلالا جيدا،فيبيعون سلع رديئة بأسعار عالية.ورغم ذلك لا يستطيع المتسوقون التوقف عن هذا التقليد بكل شوق ولهفة.
ومن وجهة نظري البسيطة لا أرى أن التجار هم المسؤولون عن الغش التجاري بس المسؤولية الأكبر على المستهلك، بسبب الإندفاع الغير المبرر للشراء في اللحضات الأخيرة.
  • اخر يوم بشعبان،غدا رمضان.الأسواق تفتح برمضان عادي،لماذا التسوق في اللحضات الأخيرة؟
  • أخر عشر أيام رمضان.ألا نعرف أن رمضان تسعة وعشرون يوما أو ثلاثون يوما وبعده عيد الفطر؟ ملابس العيد،أو لوازم العيد من حلويات ومأكولات أخرى؟  ثم إن العيد يوم واحد ثاني أيام العيد تفتح الأسواق عادي،لماذا التسوق في اللحضات الأخيرة؟
  • أول أيام ذي الحجة،ألا نعلم أن عشر ذي الحجة هو يوم عيد الأضحى؟لماذا التسوق في اللحضات الأخيرة؟
  • قبل العطل الرسمية وخصوصا عطلة الصيف.رغم انه يمكن أن تجهز للعطلة طول السنة وتشتري مستلزماتك من سلع جيدة وبتخفيضات،لماذا التسوق في اللحضات الأخيرة؟
  • الدخول المدرسي، تزاحم وتدافع على أبواب المكتبات، ألا نعلم توقيت الدخول المدرسي.؟لماذا التسوق في اللحضات الأخيرة؟
  • رأس السنة الميلادية، لسنا هنا لنناقش هل نحتفل به أم لا؟ لكن لتحليل ضاهرة مهمة وهي اخر يوم في شهر دجنبر، ازدحام رهيب أمام المخبزات،ومحلات الحلويات، رغم أن العطلة بالمغرب هو فقط فاتح يناير، لماذا التسوق في اللحضات الأخيرة؟
ألا تلاحضون معي أنه في تسوق أخر لحضة انتم هم الخاسرون، فلا يكون لكم خيار افضل موقع للشراء، بل خيار اخر وهو سلع رديئة، أسعار عالية، شراء مالاتحتاجون له، ازدحام، أين متعة التسوق؟ انه جنون والجنون لامنطق له.










هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتوى الموضوع