القائمة الرئيسية

الصفحات

الدعاء عند وقوع المصيبة

دعاء,دعاء من أصيب بمصيبة,بمصيبة,مصيبة,من,الله,اصيب,أدعية,بمصيبه,دعاء من اصيب ب مصيبه,اصيب ب مصيبه,أصيب بمصيبة,دعاء لابطال السحر,السلام عليك ايها النبي,دعاء مستجاب,لماذا تتاخر اجابة الدعوه,الشيخ صالح المغامسي,كيف يستجيب الله لك

قصة واقعية

دعاء عند المصيبة


الدعاء عند وقوع المصيبة وهذه هي قصتي مع انا لله وانا ليه راجعون، واريد أن اركز على نقطة ذكرتها بموضوع قبل هذا،وأرجو منكم أن تعلموا أني أحدثكم هنا عن تجربة شخصية،وأنا لست أفتي،وأنا أبعد ما أكون عن هذا المركز العالي وهذا شرف لا أدعيه فقط أحكي لكم تجربتي الشخصية.

قرأت هذا الحديث كثيرا،ولكني بصراحة كأغلب الناس عندما تصيبني مصيبة لا أتذكره،أصبر وأحتسب.ابتدأت قصتي عندما حدثت لي مشكلة كبيرة بحياتي،وضننت أنه لا حل لها،طبعا سأتطرق لها في موضوع من المواضيع بقسم قصص قصيرةوعندما نكون بمصيبة نلجأ إلى الله ونحاول أن نتذكر كل الأدعية التي نحفظها، وطبعا حفظت هذا الدعاء.النية هي أول ركن من أركان أي عبادة من العبادات،وبالثقة بالله وباجابة الدعاء،اهم ركن من أركان الدعاء،وثقتي بالله كبيرة،وايماني بالمفتاح الذي معي وهو "انا لله وانا اليه راجعون،اللهم اجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها".سأقص عليكم قصة وقعت لي شخصيا.

كنا برمضان،وجأتني حوالة بنفقة ابنائي،مبلغ بسيط،لكنكم أدرى ان المبلغ البسيط ببيت لا يملك درهما يعتبر ثروة،المهم قصدت فرع البريد القريب لي لأستلم المبلغ.
ومن قواعده أن أنزل بطاقة التعريف الوطنية،مع البطائق الأخرى لأنتضر دوري عند الموظف المكلف بالقسم،وهو يأخذ البطاقة وينادي على صاحبها ويسلمه المال المبعوث له وينتقل للبطاقة التالية،المهم جلست انتضر دوري وكل ربع ساعة اذهب لأطل على وضع بطاقتي هل اقترب دوري أم لا، لأن الفرع كان مزدحما بالناس.قمت لأتفقد دوري وإذا بي لم أجد بطاقتي...

وهذه بالنسبة لوضعي مصيبة،لأني أسكن شقة إيجار،لا أملك أي ورقه من صاحب البيت،بمعنى أني لأجدد البطاقة الضائعة يلزمني وقت ووقت كبير، مع مصاريف أنا لن أستطيع تحملها خصوصا بوضعي أنذاك.المهم بدات أسأل اين بطاقتي ولا أحد يجيب،سالت الموضف الذي نهرني أن أنتضر دوري وأسأل...المهم تذكرت مفتاحي وانا على يقين من الإجابة،لانه لا يعلم حالى إلا رب العالمين.
"انا لله وانا اليه راجعون،اللهم اجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها"ظللت ارددها إلى أن جاء دوري وأقسم بالله العظيم أنا ما سأقوله حصل لي شخصيا،سألت الموظف هل أستطيع أن استلم المبلغ بنسخة من البطاقة؟أجاب لا،سأته طيب هل أستطيع أن أستلمه بنسخه من الحالة المدنية؟أجاب لا.

وهنا سمعت سيدة تقول هل هذه بطاقتك؟التفت اذا بها تحمل بطاقتي قلت نعم أعطتني إياها وسلمتها للموظف لكي لا يضيع دوري وابتدا في معاملات اعطاءي حوالتي البريدية.والمرأه تحكي لي كيف أخذت البطاقة بدون ان تحس مع بطاقتها،والأهم أنها انها ليست من عاداتها أن تفتش حقيبة يدها عندما تصل للبيت،ولكنها لاتعرف لماذا فتشت حقيبتها هذه المرة بالذات،وكيف أنها اخذت سيارة أجرة لتلحق بي بالبريد لأن بيتها كان بعيدا عن الفرع الذي انا فيه.
هذه قصة ضمن قصص كثيرة حصلت معي شخصيا،لذا إنها بسمة أمل:"انا لله وانا اليه راجعون،اللهم اجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها"حاولوا حفظها وترديدها عند المصيبة.














هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتوى الموضوع