القائمة الرئيسية

الصفحات

الكذب حبله قصير

لا تكذب,الكذب,لغة عربية,لاتكذب,درس لا تكذب,شرح درس لا تكذب,شرح درس لاتكذب,طريقة شرح درس لاتكذب,اناشيد,الاسكوله,لا,لا تكزب,اطفال,اغنية,لا تكذي,تكذب,دروس,الصف,قناة,اللغة العربية,شجاعة طفل,صفات الكذاب,درس,شرح,طيور الجنة,العتاب,الكاذب,عدم الكذب



الكذب حبله قصير

الكذب حبله قصير لقد وجد الكذب مع وجود الانسان،وله عدة أوجه تبريرية، استغلالية وأسوءها او قمة الكذب هو النفاق، والسبب أن الانسان يظهر شيئا ويضمر في نفسه خلاف ذلك (دعونا نخلع الاقنعة ).
من قصص كثيرة سمعتها سأحكي لكم قصة واقعية سمعتها مرحة جدا، لا تكذب قد ينقذك الكذب من مأزق لكنه سيوقعك بمشكلة لا حل لها.

هم أربعة أصحاب، أربعة طلبة بكلية واحدة كلية الطب، الأربعة أصحاب جدا لكن للأسف مع القليل من الشقاوة والأستهتار،كان عندهم امتحان شفوي بعد ثلاثة أيام، وهم طبعا لم يهتموا.
لعب وخروج وكرة، طبعا مجتمعين تذكروا أنه غدا الامتحان، وهم لم يراجعوا شيئا ولم يفتحو كتابا، وغدا الامتحان وفيه %10 من درجات أعمال السنة، ماذا نفعل؟ ولاستهتارهم انشغلوا بالضحك و اللهو، وطبعا سرقهم الوقت.
منتصف الليل وهم متعبين ومحتاجين النوم، وغدا يوم الامتحان،هنا أحسوا بالمشكلة:نحن فقط نحتاج لوقت لندرس،وهو لم يعطينا الوقت الكافي...وانتم تعرفون الطريقة المعتادة: الشماعة لتعليق أخطائنا عليها.
فاقترح أحدهم فكرة واعجب بها الأربعة وهي كذبة صغيرة:نتأخر ولا نذهب بوقت الأمتحان ونصل ونحن نجري ونقوله له نأسف على التأخير، لقد عطلت السيارة ونحن بالطريق للأمتحان، فبعد ثلاث أيام سهر وتعب في تحصيل المادة،للاسف ونحن في الطريق فقد انفجر إطار السيارة، ولم نستطع ان نحظر في الموعد، واكيد الاستاذ سيحس بنا ويعذرنا ويعيد لنا الإمتحان، ونستغل الوقت الذي سيعطيه لنا لندرس المادة.
فعلا هذا ما فعلوه ثاني يوم ولم يذهبوا في الموعد المحدد للإمتحان، ومثلوا المسرحية، والأستاذ اشفق عليهم وقرر ان يعيد لهم الإمتحان بعد ثلاث أيام، ولضيق الوقت سيكون كتابيا، فرحوا طبعا فنتيجة كانت افضل بكثير من ما خططوا لها.
بعد ثلاث أيام كانوا بالموعد، الأستاذ طلب منهم ان يجلس كل واحد في جانب بعيد عن الأخر، ووزع أوراق الأسئلة.وهنا كانت الصدمة...الأسئلة لا تمت بصلة بالطب ولا الصيدلة...
تظم الورقة ثلاث أسئلة: 
  • عندما توقفت السيارة اي إطار انفجر؟
  • من الذي كان يسوق السيارة عندما انفجر الإطار؟
  • وفي أية ساعة وقعت الحادثة؟
انهاروا ولم يجدوا ما يكتبونه،المهم كل واحد فيهم كتب إجابة مختلفة عن الآخر، جمع الاستاذ الورق، نظر لأجوبتهم المختلفة عن بعض، الاربعة اخذوا صفر...الكذب ليس له إطارات لا تكذب....
ماهي النتيجة؟ رغم انهم مستهترين لو كانوا ذهبو بمكتسباتهم البسيطة وبأخطائهم اكيد كانوا سيحصلون أكثر من صفر...
هي قصة خفيفة، لكن المغزى لا تكذب قد يفبدك مرة اثنان ثلاثة مية لكن الاكيد أن عواقبه ليست حميدة...
الكذب ثقافة وطريقة تفكير لا تكذب وإلا ستخسر الكثير في المستقبل....










هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتوى الموضوع