القائمة الرئيسية

الصفحات

وجهة نظر: الحق في احترام الخصوصية

وجهة نظر: الحق في احترام الخصوصية


السعودية,الخصوصية,ثقافة,قناة,الكونية,الوطني,السيسي,الثقافة الثالثة,تلفزيون,الثقافة اليوم,اللغة العربية,المحافظات الجنوبية,#خصوصية,رئيس الجمهورية,انتقادات أوروبية,الحكومة الشرعية,قناة بداية,رشيد العدوني,الهوية الدينية,الخصوصية الفردية,الثقافية,الرشيدية



ثقافة الخصوصية


الحق في احترام الخصوصية حق مشروع، والغريب أني وخلال بحثي عن الصورة التي تعبر عن الموضوع الذي اريد كتابته، لم أجد أجمل ولا أقوى تعبيرا عن ما أريده من هذه الصورة. نصيحة لكي تتمتع بالقليل من الخصوصية طبق الشرح الموجود بالصورة أعلاه...
البيت بيتك، أو الحياة بعيدة عن الناس؟ أول سؤال سألته لنفسي يوم تسلمت المسؤولية الكاملة لعائلتي الصغيرة.لماذا هذا السؤال الغريب ولماذا في هذا التوقيت من حياتي بالذات؟ لانني توصلت لخلاصة مهمة جدا في حياتي الأسرية وهي غياب ثقافة الخصوصية (لا أريد ان اقول انعدامها لكي لا أتهم بالتشاؤم).
البيت بيتك بمعنى نحن العرب لا نعرف معنها، فالبيت بيتك ترحيب ولكن ليس معناها ابدا انه لديك مفتاح البيت تزوره متى أحببت ومتى أردت وتتجول في انحاءه، وتفتش في كل ادرجه...لا والف لا...

معنى الخصوصية الشخصية

لكي تكون لدينا ثقافة الخصوصية يجب أولا ان عرف معنى الخصوصية، الخصوصية في مفهومها العام هي الحدود الفاصلة أو المحددة لما يعتبر خاصا، فعندما نقول بأنه شيء خاص فهو في الغالب يكون شيأ مميزا أو حساسا بالنسبة للفرد. وهناك خيط رفيع بين الخصوصية والسرية.
وهي حق لكل فرد لا يجب أن يتنازل عنه،لا اعرف أو لا استطيع ان أحدد السبب الرئيسي لماذا فقدنا بمجتمعنا حقنا في القليل من الخصوصية،:
  • ربما كثافة السكان والتحام البيوت، هو ما افقد العائلات خصوصيتها؟ 
  • ضيق المنازل من الداخل لايجعله يسع خصوصية كل واحد من أفراد العائلة؟
  • أو اختلاف مفهوم الخصوصية من جيل لأخر جعل هناك صدامات ببن الأباء والأبناء، وببن الزوجين أحيانا؟
كلها أسئلة تتخبط داخلي ولا أجد لها سوى نتيجة واحدة أننا نفتقد ثقافة الخصوصية،اننا لا نعي انها من أهم حقوق الفرد منذ ولادته،فمثلا أن تبقى على إطلاع على شؤون طفلك دون ان تتسبب بجرح مشاعره،لا يتعارض أبدا مع أن تمنحه بعض الخصوصية،اعطه وقتا ليكون مع نفسه، العابه خصوصيته في المدرسة، حمله مسؤولية عدم تخطي الخطوط الحمراء فيكون عند ثقتك به.لا تضغط عليهم في أمورهم الخاصة وكن قريبا منه كصديق وكن على يقين أنه سيبوح لك بكل دواخله دون ان تنتهك خصوصيته.
وخير تعريف للخصوصية  من وجهة نظري قوله تعالى في كتابه العزيز:
(26) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّىٰ تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَىٰ أَهْلِهَا ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (27) صدق الله العظيم...
وفي الصحيحين ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "لو أن امرأ اطلع عليك بغير إذن فخذفته بحصاة ، ففقأت عينه ، ما كان عليك من جناح"
وعن ابن عباس رضي الله عنه: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من استمع إلى حديث قوم وهم له كارهون ، أو يفرون منه ، صُبَّ في أذنه الآنك يوم القيامة"
أنا لست هنا لأفسر أيات كتاب الله ولا حديث رسوله عليه الصلاة والسلام،ولست مؤهلة لهذا لكني أحببت أن أوضح معنى الخصوصية الحقيقي الذي شرعه رب العامين.

فعندما أقوم بإخفاء معلوماتي أو اخباري أو أي شيء يتعلق بي فهذا خصوصية،لا علاقة له بالحب اوالاحترام اوالتقدير...












هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتوى الموضوع