القائمة الرئيسية

الصفحات

عمر الفتى الصالح: الاعتماد على النفس

الاعتماد على النفس,الاعتماد علي النفس,الإسلام,السعودية,قصة عن الاعتماد على النفس,الاعتماد على الذات,الاعتماد على العمل,تحفيز في الاعتماد على النفس,تعلم,الاعتماد الذاتي,رسوم متحركة,برنامج,كرتون,الاعتماد,رسوم متحركة 3d,على النفس,والاعتماد,الكويت



عمر الفتى الصالح: الاعتماد على النفس

في حياتنا اليومية أصبحنا نعتمد على أقاربنا وأصدقاءنا من أجل مساعدتنا على قضاء واجباتنا، وللأسف أصبحت عادة يومية نسير بها أمور حياتنا العادية. فالمسؤولية صفة مكتسبة أو نتعلمها منذ الصغر، وأهم طريقة من وجهة نظري لنعلمها لأبناءنا هي تعليمه الاعتماد على النفس .
وهنا طبعا يأتي عمر الفتى الصالح بقصصه الجميلة والبسيطة والسهلة...

الاعتماد على النفس

قدم سعيد إلى منزل عمر، ليتعاونا على إنجاز التمارين التي طلبها منها مدرسهما، كان عمر ينجز التمارين ويعطيها لزميله سعيد ليراجعها، لكن سعيد كان يكتفي بنقل الحل إلى دفتره، دون أن يكلف نفسه عناء مراجعة التمرين والبحث عن الخطأ، نبهه عمر قائلا: لا تكتف بنقل الحل، عليك أن تبذل جهدك للوصول إليه.
أجابه سعيد: ليس الأمر مهما يا عمر، فالأستاذ سيصحح النتيجة،ولن يعرف أني نقلتها منك.
رد عمر: لكن ياسعيد، أين هو الإعتماد على النفس في العمل؟ ثم هذا النوع من السلوك سينعكس سلبا على مستواك الدراسي والعلمي، إذا تعودت عليه ستصبح مع مرور الوقت تلميذا كسولا معتمدا على الأخرين غير واقف من نقسه وقدراته.
أحس سعيد بأن عمر محق فيما قاله، فأخذ القلم والورقة، وشرع في إنجاز التمارين وحده، معتمدا على نفسه، حتى يتفوق في دراسته.

ما استخلصته من القصة:

طبعا موضوع الاعتماد على النفس وهو موضوع قصتنا اليوم، ولكني وجدت عبرة أخرى مهمة جدا، الغش، نعم ان ينقل الحل من صديقه يعتبر غشا، وليس تعاونا، كما يحب البعض تسميته، وللأسف أصبح الأن سيئا عاديا يطالب به طلابنا...
حديث : ( من غشنا فليس منا ) أخرجه مسلم في صحيحه, من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( مَنْ حَمَلَ عَلَيْنَا السِّلَاحَ ، فَلَيْسَ مِنَّا ، وَمَنْ غَشَّنَا ، فَلَيْسَ مِنَّا ) ، وفي رواية أخرى لمسلم. من حديث أبي هريرة رضي الله عنه – أيضاً - ، وفيه : ( مَنْ غَشَّ ، فَلَيْسَ مِنِّي ) . والمقصود من الحديث ذم الغاش ، وأنه ليس على سنن وطريقة وصفات المسلمين ، والتي منها : النصح والصدق مع الآخرين ، وعدم غشهم. 

الاعتماد على النفس

في كل مرة كان أمين الأخ الصغير لعمر يحتاج شيئا كان ينادي أمه أو أخاه ليمده له، فإذا احتاج كأس ماء ذهب إلى غرفة والديه وطلبه من أمه، عوض أن يتجه إلى المطبخ بنفسه، وقد أصبح الأمر عادة تتكرر منه كل يوم، فقرر عمر أن ينبهه إلى ضرورة التخلص من عادة الاعتماد على الآخرين، لذلك انتظر الفرصة المناسبة، دخل أمين غرفة عمر وقال له: أخي، هل تكتب لي موضوع الإنشاء؟ فأنا مشغول جدا.
رد عليه عمر: لقد أصبحت متعودا على الاعتماد على الآخرين في إنجاز أمورك، وهذا أمر سيء، لأنك بهذه الطىيقة ستصير غير مقبول من الآخرين. فالناس يكرهون من يعتمد عليهم في قضاء أغراضهم، كن عصاميا واعتمد على نفسك، وإذا لم تستطع فحاول.،ثم اطلب مساعدة الآخرين بعد ذلك.
أنصتأمين جيدا لكلام أخيه ثم قال: أعدك أني من اليوم سأعتمد على نفسي، ولن أكون متواكلا. 


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتوى الموضوع