القائمة الرئيسية

الصفحات

وجهة نظر: الفن التركي مسلسل بدون نهاية

وجهة نظر: الفن التركي  مسلسل بدون نهاية

مسلسلات تركية,مسلسل تركي,مسلسلات رمضان,مسلسلات رمضان 2018,مسلسلات,مسلسلات تركيه,مسلسل,مسلسل نسر الصعيد,مسلسل العهد,الحلقة الاخيرة,نسر الصعيد,ايمان الباني مسلسل,المسلسلات التركية الثانوية,افلام,محمد رمضان,فنان,أفلام ومسلسلات,مقتل رحيم السيوفي




الفن التركي  مسلسل بدون نهاية

يعتبر الفن لونا من ألوان الثقافة الإنسانية، وينقسم الى ثلاث أقسام (طبعا غير القسم الذي سأتحدث عليه وهو الفن التركي  مسلسل بدون نهاية):
  • الفن الصوتي كالأغاني، الموسيقى، المسرح،والسينيما، ...
  • الفن الحركي كالسيرك، الدمى والرقص...
  • الفنون التشكيلية كالرسم، التصوير، التصميم والنحت...

وطبعا من المفروض أن التلفزيون هو من الأجهزة الناقلة لكل الفنون، فهو مصدر غير مكلف للترفيه،وكذلك هو مساهم أساسي خصوصا بعصرنا الحديث في نشر الثقافة الإنسانية. فله فوائد عديدة بناء مهارات واكتساب المعلومات ومعرفة الأخبار العالمية...
التلفزيون وسيلة من أهم وسائل الاتصال بالعصر الحديث، فلقد استطاع أن يدخل حياة الشعوب ويحتل مكانا بارزا في ضروريات المنزل، واقتحامه حياة كل أسرة يجعل منه سلاحا ذو حدين، لما له من تأثير عظيم، إذا احسن استعماله فمن اهم خصائصه:
  • التثقيف والتعليم: للتلفزيون اهمية خاصة بهذا المجال، لما للصورة والصوت من تأثير على نقل المعلومة وفهمها، فالكلمة توضح ماتتضمنه الصورة من أفكار ومعان وهذا كله يساعد على سهولة فهم الموضوع واستيعابه،ومن ثم ترصيخ الفكرة في الذهن، كما أن للتلفزيون القدرة على جعل العالم كل بين يدي المتلقي، كعالم البحار والفضاء...
  • التربية: نعم للأسف (طبعا للأسف لما اجده في قنواتنا العربية عامة والمغربية خاصة) فله التأثير العظيم في تربية عقائد ومبادئ والأخلاق وبخاصة في أطفالنا، بالإضافة إلى التربية الفنية والحسية والجمالية...
  • ولن أنسى هنا لما له من تأثير على الرأي العام،توصيله رسالة للمشاهد مع الراحة التامة وبدون تكاليف، وهو ماجعل منه وسيلة تسيطر على ميدان الاتصالات الجماهيرة بشكل كبير.
بعد كل هذه المقدمة إذن ماذا ننتظر من صندوق العجائب هذا؟ أو بمعنى أصح ماذا ننتظر من القائمين عليه؟ من وجهة نظري الخاصة جدا أكيد وبدون شك ننتظر رسالة تدفع بمجتمعاتنا للامام، قصص ترفع من سقف وعيهم، فكرة تجعل المجتمع يتقدم خطوة خطوة حتى لو ببطئ لكن هناك تقدم..
الواقع: مسلسل سامحيني؟ يعرض منذ أكثر من خمس سنين...مدبلج؟ مدبلج باللهجة المغربية؟
من منا بالمغرب لا يفهم اللهجة المغربية ويريد دروس تقوية؟ عليه بمسلسل سامحيني..
في السبعينات والثمانينات كان التلفزيون المغربي يعرض افلاما فرنسية أو أمريكية مترجمة للغة الفرنسية،أتعلمون أنه جيل بأكمله يعاني من الأمية ويتحدث اللغة الفرنسية بطلاقة من وراء هذه الأفلام؟ تعلم لغة جديدة تعتبر استفادة ذات قيمة كبيرة.
ثم هناك نقطة مهمة جدا: بالله عليكم دعونا نعد الساعات المهدرة لشعب بأكمله بفضل مسلسل سامحيني، الذي تجاوز عدد حلقاته 1500 حلقة، كل حلقة مدتها على الأقل 45 دقيقة، وحسب الإحصائيات الأخيرة فالمغرب تعدى الأربعون نسمة،بحسبة بسيطة لهذه المسألة كم من الوقت الضائع في مسلسل لا أخلاقي. من المستفيد من هذا الهراء وهذا اللاوعي، أين الرقابة؟ 
وآخر سؤال يطرح نفسه وبشدة هل عرض هذا المسلسل في التلفزيون التركي؟ أم أنه تلفزتنا الرائعة لسعيها للترفيه عنا اشترت حقوق عرضه حصريا؟





هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق

محتوى الموضوع