القائمة الرئيسية

الصفحات

عمر الفتى الصالح: الأمر بالمعروف 2

قصص,العريفي قصة,محمد,قصة اصحاب الكهف,بالمعروف,قصص الأنبياء,فرعون,القرآن,الأنبياء,الرسول,الأمر بالمعروف,محاضرات,الامر,هل تعلم ان,هل تعلم ان 2+2=5,اسلام,يوسف,والنهي,المنكر,إبراهيم,هل تعلم 2015,كرتون,قصص الانبياء,قصة نجاح,قصة روعة,سليمان,نوح,العلامة المرجع
الأمر بالمعروف

عمر الفتى الصالح: الأمر بالمعروف 

سمع عمر الإمام في خطبة صلاة الجمعة يتحدث عن أهمية الأمر بالمعروف، وأن الإنسان الذي يأمر بالمعروف قد يتعرض للأذى من الآخرين، لذلك عليه أن يصبر ويحتسب، وعند انتهاء الصلاة والخروج من المسجد سأل والده: لكن يا أبي، هل يعقل أن يأمر شخص ما بالمعروف فيتعرض للأذى؟ رد والده: نعم ياعمر فكل المصلحين والأنبياء والرسل تعرضوا للأذى، لأنهم أرادوا محاربة الفساد والمفسدين، فكانوا يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر، خذ مثلا هو الرسول صلى الله عليه وسلم فقد آذاه مشركو قريش، فمرة اتهموه بالجنون، ومرة قذفوه بالحجارة، وكذلك حاصروه، بل وصل به الطغيان إلى محاولة قتله، ورغم ذلك فإنه في الأخير انتصر لأنه جاء بالحق، وهكذا دعوة الحق في كل زمان ومكان، تقاوم في البداية من المفسدين، ثم تنتصر في النهاية.
هز عمر رأسه دلالة على فهمه كلام والده، وتيقن أن الإنسان الذي يأمر بالمعروف لابد أن يتعرض للأذى، كما قال الإمام في خطبته، لكن على المسلم ألا يستسلم في حالى تعرضه للأذى، بل عليه أن يستمر في أمره بالمعروف لأنه سينتصر في النهاية بالتأكيد.

عمر الفتى الصالح: الأمر بالمعروف 

خرج عمر من المنزل باكرا اليوم، فهو على موعد مع صديقه سعيد، وعندما غادر باب العمارة التقى بأطفال الحي وهم يلعبون الكرة ويركضون خلفها، حتى إذا وصلت إلى أحدهم قذفها بكل قوة في اتجاه المرمى، في هذه اللحظة مر العم مسعود، فلم ينتبه له الأطفال، بل استمروا في اللعب غير مبالين.
عمر يعرف جيدا العم مسعود، فهو رجل عجوز مريض، ونظره ضعيف، وخاف أن يصيبه أحد الأطفال بالكرة فيؤذيه، دخل وسط الأطفال وهم يلعبون، فأوقف الكرة، ووضع قدمه عليها، نظر إليه الأطفال وهم يظنون أنه يريد اللعب معهم، لكنه انتظر إلى أن مر العم مسعود، ثم خاطبهم قائلا: آسف لأني أوقفت لعبكم، لكن عليكم أن تنتبهوا إلى المارة حتى لا تصيبوا أحدا بالكرة، فالطريق لها حقوق يجب أن تحترم.
بعد ذلك سلم لهم الكرة من جديد، فاعتذروا منه لأنهم أخطؤوا في حق العم مسعود، ووعدوه بان يأخذوا حذرهم في المرة المقبلة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتوى الموضوع