القائمة الرئيسية

الصفحات

وجهة نظر: توقفوا عن الانجاب

تربية الأبناء,تربية,التربية,الإسلام,الابناء,برنامج,الشيخ,البنات,تربية الابناء,الصحابة,القرآن,الدين,النبي,الرسول,تربية بذكاء,تربية الأبناء في المهجر,محمد,رسول,قناة,تربية الاطفال,العلم,صراع الأجيال,الأنبياء,اقرأ,دروس,الله,قرآن,رحلة التغيير,قصص الانبياء
تربية الأبناء

توقفوا عن الانجاب

الزواج هي سنة الله بالحياة، وطبعا الكل يفكر أو يحلم باليوم الذي يدخل عش الزوجية، وطبعا بعد الزواج يأتي السؤال: متى سيأتي ولي العهد؟ متى نرى أطفالك؟ لكن بالله عليكم كم هي نسبة القادرين على الإنجاب؟ لا أقصد القدرة الجسمانية طبعا، بل أقصد القدرة على تحمل المسؤولية، القدرة على التربية، القدرة على إنجاب أبناء صالحين لهذا المجتمع الذي نعيشه؟ 


تربية الأبناء,تربية,التربية,الإسلام,الابناء,برنامج,الشيخ,البنات,تربية الابناء,الصحابة,القرآن,الدين,النبي,الرسول,تربية بذكاء,تربية الأبناء في المهجر,محمد,رسول,قناة,تربية الاطفال,العلم,صراع الأجيال,الأنبياء,اقرأ,دروس,الله,قرآن,رحلة التغيير,قصص الانبياء
تربية الأبناء

الحمل الولادة، هما أسهل عملية بالموضوع كله، لكن بعد نزوله للحياة هنا تبدأ مسؤولية التربية، محاولة غرس القيم والمبادئ، ومحاولة بناء أساس قوي يستطيع أن يصمد أمام كل الزلازل والعواصف التي سيتعرض لها بعد خروجه للإحتكاك مع اخوانه بمجتمعاتنا الحالية، في وسط هذا الكم الهائل من الإنحراف المحيط بينا، فالأبناء لا يحتاجون فقط للرعاية بكل معانيها من أكل شراب وتعليم وصحة إلخ...
بل يحتاجون إلى زاد يعيش معهم بمقدار سنوات حياتهم والتربية هي التي توفر هذا الزاد الأهم، فالأبناء الصالحين هم حلم كل أب وأم، وطبعا ما سيزرعه الوالدين أكيد سيحصدونه، وطبعا لا يختلف إثنان أن الأبناء هما مرآة أبائهم، يأخذون منهم كل شيء، فالمثل الأعلى للطفل الأول هم أبواه، لذا تجملوا بأحسن الصفات وأروع الخصال، وحاولوا اكتساب كل الأخلاق التي تتمنوها بأبنائكم.


تربية الأبناء,تربية,التربية,الإسلام,الابناء,برنامج,الشيخ,البنات,تربية الابناء,الصحابة,القرآن,الدين,النبي,الرسول,تربية بذكاء,تربية الأبناء في المهجر,محمد,رسول,قناة,تربية الاطفال,العلم,صراع الأجيال,الأنبياء,اقرأ,دروس,الله,قرآن,رحلة التغيير,قصص الانبياء


ومن وجهة نظري أغلب المتزوجين والحالمين بالزواج ليسوا أهل لإنجاب أطفال، فأرجوكم استمتعوا بحياتكم الزوجية، توقفوا عن الانجاب أوأجلوا الإنجاب حتى تحسون أنكم ناضجون بما فيه الكفاية لإستقبال طفل لا ذنب له، وتكونوا مؤهلين لتوفير شروط العيش الكريمة، ولديكم الكفاءة الكافية لتخرجوا جيلا يساهم في بناء مجتمع سوي لا يحمل كل هذه الأمراض، فتوقفوا عن الإنجاب مادمتم لا تستطيعون إلا أن تنشؤوا أجيالا مضطربة ومشوهة أخلاقيا أو نفسيا...

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتوى الموضوع