القائمة الرئيسية

الصفحات

وجهة نظر: الوداد البيضاوي والترجي التونسي

وجهة نظر: الوداد البيضاوي والترجي التونسي

الوداد البيضاوي,الترجي التونسي,الترجي,الوداد,الوداد والترجي,الوداد الرياضي,الوداد الترجي,مباراة الوداد والترجي,الترجي الرياضي التونسي,الترجي الرياضي,مباراة الترجي والوداد,المغرب,الوداد المغربي,دوري ابطال افريقيا,الترجي والوداد
الوداد البيضاوي والترجي التونسي

الوداد البيضاوي والترجي التونسي

كلنا تابعنا أحداث مباراة الوداد البيضاوي والترجي التونسي، وللاسف لم تنتهي كما كنا نريد وانتهت بمشكلة كلنا نعرف من الذي من المفروض أن يبث فيها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أو الكنفدرالية الأفريقية لكرة القدم، هو المنظمة الأفريقية المسؤولة عن كرة القدم في قارة أفريقيا يعرف اختصارا باسم الكاف، لكن ما حصل طبعا كان غير ذلك.
 كل المشاهدين تحولوا إلى حكام، وماحصل ببساطة أن التونسين والمغاربة شنوا حرابا على مواقع التواصل الإجتماعي، لا ينقصهم سوى السلاح وينزلوا إلى أرض المعركة.
تحولت مبارة في أشهر لعبة بالعالم إلى مشكلة سياسية، كل من الطرفين يشتم ويسب دولة الطرف الآخر. الدولة لها تاريخ أرض وعرض وشعب يتمنى أن يموت لأجل بلده، في الرياضة هناك أحكام واتحاد كرة قدم ممكن ان نلجأ لها، لماذا نحول كل شيء إلى مشكل شخصي أو سياسي؟ 
هذا فقط مثال حي، أما الواقع للأسف أشد، فمع أي مشكلة بسيطة نحولها إلى خلاف بين الشعوب وكل شعب يسب أخاه، لماذا لانترك الإختلاف فقط في القضية المعالجة؟ لا تقولوا لي أيدي خفية ونظرية المآمرة، والأيدي الخارجيية، لأننا حتى في اختلافاتنا في حياتنا الواقعية مع بعض نعالجها بنفس الطريقة: أصدقاء كنا أو إخوة، اسرارنا مع بعض وحب وأخوة وتضامن طالما متوافقين في الرأي ولم نختلف...
لكن عند أول خلاف نشحذ سيوفنا، ولا نترك الإختلاف في وجهة النظر، الذي من المفروض لا يفسد للود قضية، لا بل نتذكر كل القضايا التي كانت بيننا، الأسرار طبعا مع إضافة القليل من الملح والفلفل والشطة،  ونحاول بكل قوتنا أن نعرضها لنشوه الطرف الآخر فقط لنضعه تحت بند أنه غير أهل لأي رأي أو أي فكرة، لماذا؟


مباراة الوداد البيضاوي والترجي التونسي هو الشعلة التي فجرت كل هذا، بالله عليكم هل علاقاتنا الإنسانية هشة إلى هذه الدرجة؟ 

من وجهة نظري لماذا لا نحاول أن ننشر الحب، لأن الكراهية سهل جدا نشرها، بالحب كل شيء يستطيع أن يحل، وأنا هنا لا أدافع على رأي محدد كل له رأيه ويجب علينا احترامه، لكن أنا أرى أننا نستطيع أن نتناقش بطريقة أحسن، ولا نخرج عن موضوع المبارة. وعجبي...

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتوى الموضوع