القائمة الرئيسية

الصفحات

ملخص كتاب فن اللامبالاة


فن اللامبالاة,كتاب فن اللامبالاة,ملخص كتاب,كتاب,ملخص كتاب فن اللامبالاة,محمد صلاح,كتاب مسموع,كتاب فن اللامبالاه,مارك مانسون,كتب مسموعة,كتاب صوتي,كتب,فن اللامبالاه,اللامبالاة,تطوير الذات,فن اللا مبالاة,تنمية بشرية,كتاب محمد صلاح,جيل يقرأ,كتب صوتية
ملخص كتاب فن اللامبالاة

ملخص كتاب فن اللامبالاة

قرأنا الكثير وسمعنا الكثير على أنه التفكير الإيجابي هو الحل لحياة سعيدة وثرية.ولكن لنكون صريحين "السئ سئ ويجب التعامل معه ويجب التعايش معه"
مانسون بكتابه هذا لا يتهرب من الحقيقة الواقع يقوله كيفما كانت: الحقيقة الصادقة المنعشة وهي مانحتاجه اليوم.
يتقسم الكتاب إلى تسعة فصول كل فصل يضم بصفة عامة كيف يمكن ان نتغلب على مشاكل الحياة بطريقة منطقية بعيدة عن الخوف منها وذلك عبر قصص ومواقف.كما تناول مانسون نصائح أهمها هي معرفة حدود امكانياتنا وان ندرك مخاوفنا.

الفصل الأول:

"لاتحاول":

يحكي لنا الكاتب قصة لتشارلز بوكوفسكي المدمن على الكحول وكيف نجح في الاحساس بالراحة تجاه نفسه وتجاه فشله بعنوان "لا تحاول"
وقدم لنا الكاتب ثلاث نصائح تساعدنا على جعلنا سعداء:
  1. اللامبالاة أي الإهتمام على النحو الذي يريحك.
  2. لكي لا تهمك الصعاب لابد من الإهتمام بشئ أكثر أهمية منها.
  3. أنت تختار دائما ما تمنحه الأهتمام.

الفصل الثاني:

"السعادة مشكلة":

يحكي الكاتب بهذا الفصل قصص فيها عبر وحكم كثيرة.يبدأ بقصة الأمير بوذا الذي وضع فرضية بعد عدت اكتشافات بالحياة تقول أن السعادة عملية منطقية ويمكن لنا ان نعمل من أجلها ونحققها مثلما نحقق قبولا بكلية ما....كما يخبرنا أنا السعادة تأتي من حل مشكلة ما إذن السعادة نشاط وليست شيأ يأتينا ونحن في حالة سلبية نتلقاها فقط.

الفصل الثالت:

"لست شخصا خاصا متميزا":

بهذا الفصل يحكي لنا الكاتب عدة قصص أخرى مشوفة تقدم لنا نصيحة مهمه جدااا وهي أن القياس لتقدير الذات هو معرفة كيف ينظر المرء إلى تجاربه الإيجابية أو الناجحة،بل كيف ينظر إلى تجاربه السلبية.فمن يخبئ نفسه عن المشاكل باختلاق نجاحات وهمية فانه شخص ضعيف.

الفصل الرابع:

"قيمة المعاناة":

نتعلم من هذا الفصل أننا قد نكرس قسم كبير من حياتنا من أجل قضية عديمة النفع.لكن بدون أن نندم على شئ لأننا أمضينا الحياة بفعل ما نحن مخلوقون لأجله.اذن إذا كانت المعاناة لا مهرب منها يجب أن تتحملهاا وتعامر من أجلها بفعل شيء يريحك.لأن المشاكل والمعاناة تكون أفضل عندما تركز على أشياء لتصبح الحياة أفضل.

الفصل الخامس:

أنت في حالة إختيار دائم":

هنا بهذا الفصل يخبرنا الكاتب بأنك إذا فعلت شئ مرغوب فيه وتفعل ذات الشئ مفروض عليك،سوف تكون النتيجة مختلفة نهائيا عن المرة الأولى.فالتجربة بالحالة الأولى ستكون ناجحة جدا،وطبعا التجربة بالحالة الثانية ستكون مخيفة ومألمة.
فعندما نتختار مشاكلنا فإننا نشعر بالتمكين،أما عندما تكون مفروضة علينا ضد إرادتنا فطبعا النتيجة محسومة.

الفصل السادس:

"أنت مخطئ في كل شئ (وأنا كذلك)"

هنا الكاتب يخبرنا أنه كان مخطئ في عدة معتقدات وفي خطوات كثيرة بحياته.لكنه كلما تقدم بالعمر يكتشف خطأه وبالتالي يكتسب تجارب ويتطور.فالخطأ يحسن من حياتنا ويطورها بالطبع. فكل خطأ نقترب أكثر من الحقيقة .

الفصل السابع:

"الفشل طريق التقدم"

نستخلص من القصص التي يحكيها الكاتب بهذا الفصل أن قيمة نجاحنا بأمر ما يعتمد على مرات الفشل فيه.فمقياس النجاح بأي أمر يعتمد على فشلك فيه.وأذا كنا غير مستعدين للفشل فيه فالأكيد أننا لسنا مستعدين للنجاح فيه لان الفشل لا يستطيع إلا ان يدفعك للأمام.

الفصل الثامن:

"أهمية قول لا"

يحاول الكاتب أن يثبت لنا بالقصص التي يرويها لنا بهذا الفصل أهمية قول لا.فالحرية تمنحنا فرصة اكتساب قدر أكبر من المعنى.فعلينا أن نهتم بشئ ما حتى نستطبع ان نرى قيمته،وأن نرفض ماهو دون ذلك.

الفصل التاسع:

"...وبعد ذلك الموت"

وفي الفصل الأخير يحاول ان يوصل لنا الكاتب أنا لولا وجود الموت لبدا لنا كل شئ معدوم الأهمية.لذا لا ينبغي ان نخاف من أي شئ لأن الموت حتمي،وهذا الإدراك يجعل كل شئ سهل ويجعل منك شخصا يسعى لتحديد هويته،وتواجه شعورك الزائد بالإستحقاق وتتقبل مسؤولية مشاكلك. فكلما حدقت في الظلمة كلما صارت الظلمة أكثر ضياءا.

إلى هنا أكون قد حاولت تلخيص كتاب فن اللامبالاة كما رأيته وفهمته وأدركته...اتمنى ان ينال إعجابكم...

وللتحميل بصيغة PDF كتاب فن اللامبالاة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتوى الموضوع