القائمة الرئيسية

الصفحات

وجهة نظر: اول طريق النجاح في الحياة

وجهة نظر: اول طريق النجاح في الحياة

النجاح في العمل النجاح الوظيفي النجاح في الحياة النجاح هو النجاح يحتاج النجاح يولد النجاح النجاح يخلق لك اعداء النجاح يجذب النجاح النجاح يقتل اعدائك النجاح يولد من رحم المعاناة النجاح يتطلب سعادة النجاح يبدا بخطوة يارب النجاح مبروك يا النجاح مبروك النجاح ي بنتي مبروك النجاح ي انا مبروك النجاح يا صغيري النجاح والطموح النجاح والتميز النجاح ويكيبيديا النجاح والسعادة النجاح والكفاح النجاح الاخباري النجاح هدف الانسان النجاح هو مقدار ارتدادك ة النجاح النجاح ناجح تعبير عن النجاح موضوع عن النجاح النجاح مشوار طويل النجاح مش سهل النجاح مبروك الناجح محارب النجاح من كم ما هو النجاح موقع النجاح النجاح ليس مفتاح السعادة النجاح للجميع النجاح ليس له عمر النجاح ليس حظاً للنجاح للنجاح عنوان للنجاح اعداء للنجاح عنوان يقدرون معناه النجاح كلمات النجاح كلام النجاح كتاب النجاح قرار النجاح قمة لا يرتقي سلمها
النجاح

اول طريق النجاح في الحياة

النجاح هو هدف كل واحد منا بدون استثناء، وقد يجعلك هذا الموضوع تحس بالاحباط، في بدايته لكن نهايته العكس تماما، ففي كل واحد منا ما يميزه، شيء يختلف به عن باقي البشر، هذه  الجملة نسمعها خصوصا من مدربي التنمية الذاتية أو تطوير الذات، الذين بيحبون تحفيزنا بالكلام العاطفي،  فمن منا لا يحب أن يحس انه  مميز عن باقي البشر؟ لكن المشكلة في هذه الجملة، انها مجرد كلمات مرسلة، لا دليل علبها من الدين او العلم. صحيح اننا مختلفون، كل واحد فينا عن التاني، لكن الاختلاف وحده لا يمكن ان يقال عنه ميزة، ولا يمكن اعتباره قيمة مضافة، الاختلاف بين البشر في حد ذاته، مثل الاختلاف بين حبات الحصى، صحيح لا توجد حصاة تشبه التانية تماما، لكن هذا الاختلاف لا يعطي حصاة معينة أية قيمة اكبر.


ستجد من يقول:  اكيد الله خلقني لسبب ما، وهذا صحيح لقد خلقك لنفس السبب الذي خلق كل الناس من اجله، وهو عبادته واصلاح واعمار الارض، ولم يخلقك لسبب خاص او مميز لك فقط، ولم يفرض عليك اي طريق محدد للإصلاح ولإعمار الارض، تقدر أن تصلح باكتر من طريقة وفي اكتر من مجال، هذا من ناحية الدين. 
ولو نظرنا للامر من الناحية العلمية، فبعض الناس بتتولد بصفات جينية تمنحهم قوة في إطار معين، لكنها لا تستغل عند معظم من يولدون بها،  وقد تكون هذه الصفات الجينية عند آلاف البشر، وقد ينجح هؤلاء الأشخاص بدون استغلال هذه الصفة المميزة لهم، مثل المهندسين أو الأطباء الناجحين في مجالهم وأصواتهم جميلة، لكن نجاحاتهم في الطب أو الهندسة لا علاقة لها بالصفة الجينية التي ولدوا بها وتميزهم عن غيرهم.
الخلاصة هنا أنك ولدت بشيء يميزك أو لا، كل ما تحتاجه أن تبحث في داخلك عن ماتتميز به عن باقي البشر، وغالبا لن تجد إذن حاول أن تصنع هذا الشيء، اصنع قيمة أو علم المهم هو يعطيك ميزة، وهناك كتاب رائع إسمه: "شفرة الموهبة" في  هذا الكتاب المؤلف يقول ان القوة الخارقة التي يمتلكها كل البشر تقريبا هي القدرة على التعلم والنمو، لذا لا يوجد داعي  لكي تفترض انك ولدت بميزة او موهبة متفردة عن غيرك، لكنك تستطيع أن  تتعلم وتكتسب المعرفة والمهارات، التي تجعلك قادرا على الإنجاز والنجاح والتميز في مجالات مختلفة.
وإذا فكرت ستلاحظ أن من يقول أنك مولود بشيء مميز عن باقي البشر، ولن تنجح إلا من خلال هذه الميزة، فهو في الواقع يقيدك ويقلل من فرص نجاحك، في حين ان رب العالمين خلق الإنسان بقدرات مرنة جدا، ويمكن تشكيلها بالتدريب، ويستطيع أن يحقق النجاح في أكثر من مجال.
 الرغبة في التميز طبيعة بشرية تدفع البعض احيانا للتميز باشياء سلبية، لان التمييز الإيجابي صعب ويحتاج لمجهود، لذا يجب أن لا تكون الرغبة في التميز  مجرد غطاء لحب الذات ليس الا.
نصيحتي لك انسى التميز مؤقتا ركز في انك تكون مصلح حتى لو كنت تتشبه بغيرك من المصلحين، فهذا افضل من انك تكون مميز في شيء غير نافع.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتوى الموضوع