مواقيت الصلاة

ترشيد الاستهلاك

ترشيد الاستهلاك العائلي pdf ترشيد الاستهلاك الغذائي ترشيد الاستهلاك في الاسلام ترشيد الاستهلاك pdf ترشيد الاستهلاك موضوع ترشيد استهلاك الماء للصف الثاني الابتدائي الامان وترشيد الاستهلاك للصف السابع كيفية ترشيد الاستهلاك كتاب ترشيد الاستهلاك قيمة ترشيد الاستهلاك الترشيد في الاستهلاك اهمية ترشيد الاستهلاك فى الحياة اثر ترشيد الاستهلاك على حياة الفرد والمجتمع اثر ترشيد الاستهلاك على الفرد والمجتمع امثلة على ترشيد الاستهلاك موضوع تعبير عن ترشيد الاستهلاك موضوع عن ترشيد الاستهلاك تعبير عن ترشيد الاستهلاك بحث عن ترشيد الاستهلاك حديث شريف عن ترشيد الاستهلاك مقال عن ترشيد الاستهلاك ايات قرانية عن ترشيد الاستهلاك طرق ترشيد الاستهلاك طرق ترشيد الاستهلاك الغذائي سبب ترشيد الاستهلاك درس ترشيد الاستهلاك ترشيد استهلاك ثاني متوسط ثقافة ترشيد الاستهلاك ثمار ترشيد الاستهلاك ثقافة ترشيد الاستهلاك في المجتمع ترشيد الاستهلاك تعريف تعبير ترشيد الاستهلاك ترشيد الاستهلاك ترشيد الاستهلاك الاسلام يدعو الى ترشيد الاستهلاك 1 ثانوي
ترشيد الاستهلاك

ترشيد الاستهلاك

الوقاية خير من العلاج، بدل من التخلص من الأشياء الغير الضرورية التي نملكها، لنتوقف أولا عن إضافة الأشياء الزائدة عن إحتياجاتنا لحياتنا، وطبعا هنا نتحدث عن التبسيط وترشيد الإستهلاك، الذي سيجعلك تستمتع بالحياة، وليس التقشف وحرمان النفس من ملذات الحياة، فللأسف حياتنا طغى عليها الماديات وحب الإستهلاك، وذلك من وجهة نظري لسببين:

أولا سيطرة الرأسمالية المتوحشة على إقتصاد العالم:

طبعا وبديهي أن تسعى الشركات للربح، لكنها للأسف تسعى لنمو الأرباح مستمر، ولتحقق هذه الفكرة تحاول بكل الطرق الأخلاقية ولاأخلاقية (من إعلانات مبهرة وخداعة، لمنتجات قصيرة العمر، بالإضافة لفكرة الموضة،خلق تنوع كاذب في المنتجات)، لزيادة مبيعاتها، وبالتالي تشجع المستهلكين على المزيد بدون حاجة، حتى وإن كان على حساب البيئة، ومستقبل كوكبنا.

ثانيا ثورة الإتصالات:

بعد الإنفتاح والفضائيات والأنترنت أصبح من السهل جدا أن يحاول معظم الناس تقليد الآخرين، لأنه سهل جدا أن ترى مستويات الثراء التي قد لا تراها على أرض الواقع، لذا يحاول الأغلبية لتعويض النقص عن طريق شراء منتجات حتى وإن كانت ليست أصلية لكنها شبيها بها في الشكل، حتى إن كانت أقل بكثير في الجودة لا لشيء سوى للتشبه بالطبقة الأعلى مستوى. خصوصا مع مواقع التواصل الإجتماعي الذي ضاعف من الرغبة في الظهور من خلال الماديات طبعا للإعجاب.
وطبعا لا نغفل أن الرغبة في الظهور، وتجنب نقد الناس هي من أكبر العوامل التي تدفعنا لصرف الأموال، وخير مثال على هذا هو تكاليف الأعراس عندنا، فقط لإثارة الإعجاب، أو تجنب نقد المدعويين.
طغت المادية على عصرنا الحالي، لنحاول ألا نقع في فخ هذا الفكر، لأن من يقع فيه سيكون في حالة سعي مستمر لإرضاء من حوله.

عموما سنعرض مجموعة من النصائح المهمة التي ستساعدك على تبسيط الحياة وترشيد استهلاكك، وصرف بشكل أكثر حكمة:
1.    إدفع مقابل الجودة وليس العلامة التجارية: تبسيط الحياة بإستعمال عدد أقل من الأشياء، إذن يجب أن يكون ما نستعمله بجودة عالية لنستطيع الإعتماد عليها لفترة طويلة، وهذا أفضل وأوفر، لكن تذكر جيدا أن هناك فرك كبير بين الجودة العالية وبين العلامة التجارية المشهورة، فشراء منتج فقط لأنه من ماركة معروفة والكل يستعمله غلط، شراء منتج لعلامة تجارية للتفاخر بها، هو داء يجب التخلص منه، فهذا لا يدل على مستواك المعيشي، لا بل يدل على عدم نضجك، وغالبا فأنت صاحب شخصية لا تملك سوى الماديات لتتميز بها على من حولك، فأن تشتري ماركة معينة فقط خوفا من انتقاد من حولك هو إن دل فيدل على شخصيتك الضعيفة، فليس غلط أبدا أن ندفع أكثر مقابل جودة أعلى، لكن غلط جدا أن ندفع مقابل علامة تجارية.
2.    اشتر ما يستحق الإستثمار فيه: بمعنى أن مايساعدك في عملك أو بيتك يوميا يفضل أن تشتريه كنوع من الإستثمار، مثلا غسالة الأطباق تستحق أن توفر من باقي جوانب المصروفات لتشتريها، فوجودها سيوفر على الزوجة الكثير من الوقت والجهد والطاقة النفسية، مما سيجعلها تستثمرها في الإهتمام بنفسها وأطفالها، وهذا ما سينعكس بالإيجاب على الأسرة بأكملها، لكن الأغلبية يفضلون السير مع القطيع على حساب راحتهم ونجاح حياتهم.
3.    انتبه للتكلفة الخفية: احسب دائما التكلفة الحقيقية لما تشتريه، فهي ليست ما تدفعه وقت الشراء فقط، فكل شيء له تكلفة أخرى قد لا تكون واضحة، لذلك تذكر دائما التكلفة الخفية لأي شيء ترغب فيه قبل شرائه.
4.    لا تشتر وأنت مستعجل: ببساطة لا تشتر إلا في وقت يسمح لك فيه بفحص البضاعة جيدا، والتأكد أنها مناسبة، وقراءة مكوناتها.
5.    التسوق ليس علاجا للإكتئاب: لا تستخدم التسوق كعلاج للشعور بالملل والكآبة في الحياة، فهذا ليس تصرفا حكيما أبدا، فهي متعة مؤقتة تحصل عليها وقت التسوق والتي تعتبر مسكنا وليست علاجا بأي شكل، فسرعان ما ستعود لنفس الحالة النفسية بعد الإنتهاء من التسوق بساعات.
6.    حدد المشتريات قبل الخروج: إلتزم بما تكتبه، ولا تشتري أي شيء بخلاف ما حددته ولا تجعل هوس العروض يؤثر عليك.
7.    تعلم كيف تتعامل مع العروض والخصومات: قد تستفيد كمستهلك من بعض هذه العروض لكن في معظم الأوقات تكون غير مفيدة، مثال بسيط مهما كان العرض والخصوم على المنتج واشتريته، فأنت لم توفر ثمن العرض بل أضعت ما دفعته فيه وأنت لا تحاجه، فأهم صفة في أي عرض هو أن تكون في حاجة له، وليس فقط إستغلال العرض، كمان أخبركم من تجربتي الشخصية، حاولوا أن لا تغييروا المتاجر الكبرى التي تتسوقون منها وبذلك تحفظون الأسعار، وتستطيعون أن تميزوا بين العروض الحقيقية، والعروض المزيفة التي يلجأ لها العديد من التجار للأسف والمتاجر، فهم يزيدون في سعر السلعة مؤقتا ثم يعيدونها لسعرها الحقيقي مرة أخرى أثناء العرض لإيهامك بانه عرض يجب أن لا تفوته.
8.    متابعة المصروفات: يجب أن يكون لديك متابعة للمصروفات، والذي على أساسه ستستطيع اتخاذ قرارات مهمة في حياتك، وستعرف كذلك على الجوانب التي من الممكن التوفير فيها بشكل فعال، هناك عدة طرق لمتابعة المصروفات ومنها تطبيقات الهاتف، كما هناك طريقة أستخدمها وأفضلها وسأشرحها في موضوع آخر.


ليست هناك تعليقات:

آخر الموضوع

جميع الحقوق محفوظة لــ كلمات 2019 ©