القائمة الرئيسية

الصفحات

السيرة النبوية : حجة الوداع



الوداع,خطبة الوداع,حجة,حجة الوداع,محمد,السيرة النبوية,الشيخ,قناة,الله,الصحابة,صلى,قصص الأنبياء,القرآن,خطبة,رسول,حسان,الحج,نبيل العوضي قصص,الاسلام,عيد الأضحى,الحويني,برنامج حجة الوداع,حجة الوداع بكالوريا,الوداع‬‎,حجة الرسول,نساء خالدات,يوم عرفة,حجة الوداع ,حجة الوداع ,سنة حجة الوداع عام, حجة الوداع كاملة ,حجة الوداع خطبة حجة الوداع دروس وعبر ,حجة الوداع ووفاته صلى الله عليه وسلم, حجة الوداع كانت في العام حجة الوداع وحقوق الانسان
السيرة النبوية : حجة الوداع

السيرة النبوية : حجة الوداع

فرض الحج في السنة التاسعة من الهجرة، وهو الركن الخامس من أركان الإسلام، وقد حج الرسول صلى الله عليه وسلم حجة واحدة في السنة العاشرة من الهجرة، وقد سميت حجة الوداع لأنه صلى الله عليه وسلم مات بعدها بشهور.
توافد المسلمون من كل أرجاء الجزيرة العربية ليلبوا نداء الرسول صلى الله عليه وسلم، ويؤدوا مناسك حجهم معه، وقد تجاوز عددهم مائة ألف حاج.
وفي منى خطب الرسول صلى الله عليه وسلم خطبته الشهيرة خطبة الوداع والجامعة التي ذكر فيها مجموعة من المبادئ العامة للإسلام، وأكد فيها على الإعتصام بالقرآن والسنة، وتحريم قتل النفس، والمساواة بين الناس، وحقوق المرأة، وعدم العودة إلى الشرك، والتأكيد على الأخوة بين المسلمين.

خطبة حجة الوداع:

الحمد لله الذي نحمده ونستعينه، ونستغفره، ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهد الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدا عبده ورسوله. أوصيكم عباد الله بتقوى الله، وأحثكم على طاعته، وأستفتح بالذي هو خير.
أما بعد، أيها الناس، اسمعوا مني أبين لكم، فإني لا أدري لعلي لا ألقاكم بعد عامي هذا، في موقفي هذا. 
أيها الناس: إن دماء كم وأموالكم حرام عليكم إلى أن تلقوا ربكم، كحرمة يومكم هذا، في شهركم هذا، في بلدكم هذا. ألا هل بلَّغتُ؟ اللَّهم اشهد. 
فمن كانت عنده أمانة فليؤدِّها إلى من ائتمنه عليها. وإن ربا الجاهلية موضوع ولكن لكم رؤوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون. قضى الله أن لا ربا، وإن أول ربا أبدأ به ربا عمِّي العباس بن عبد المطلب. وإنَّ دماء الجاهلية موضوعة… وإنَّ مآثر الجاهلية موضوعة غير السدانة والسقاية. والعمد قود، وشبه العمد ما قتل بالعصا والحجر، وفيه مائة بعير، فمن زاد فهو من أهل الجاهلية. 
أيها الناس: إن الشيطان قد يئس أن يعبد في أرضكم هذه، ولكنه قد رضي أن يطاع فيما سوى ذلك مما تحقرون من أعمالكم. 
أيها الناس: إن لنسائكم عليكم حقا، ولكم عليهن حق، لكم عليهن ألا يوطئن فرشكم غيركم، ولا يدخلن أحدا تكرهونه بيوتكم إلا بإذنكم، ولا يأتين بفاحشة مبينة فإن فعلن فإن الله قد أذن لكم أن تعضلوهن وتهجروهن في المضاجع، وتضربوهن ضربا غير مبرح، فإن انتهين وأطعنكم فعليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف، فاتقوا الله في النساء، واستوصوا بهن خيرا. ألا هل بلغت؟ اللهم اشهد. 
أيها الناس: إنما المؤمنون إخوة، فلا يحل لامرئ مال أخيه إلا عن طيب نفس منه. ألا هل بلغت؟ اللهم اشهد. 
فلا ترجعن بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض، فإني قد تركت فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا بعده، كتاب الله وسنتي؟ ألا هل بلغت؟ اللهم اشهد. 
أيها الناس: إن ر بكم واحد، وإن أباكم واحد، كلُّكم لآدم، وآدم من تراب، أكرمكم عند الله أتقاكم، وليس لعربي على أعجمي فضل إلا بالتقوى. 
ألا هل بلغت؟ اللهم اشهد. فليبلغ الشاهد الغائب، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....
كانت هذه هي خطبة الوداع، وفي يوم عرفة نزل قوله تعالى في سورة المائدة:" الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا".
وبعد نهاية مناسك الحج طاف النبي محمد صلى الله عليه وسلم طواف الوداع، وخرج من مكة إلى المدينة بعد أن علم الناس مناسك حجهم.











هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتوى الموضوع