القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تقوم بالتخلص من الاكتئاب بسرعة خلال فترة الحجر المنزلي ؟

التخلص من الاكتئاب بدون ادوية

يجمع الأخصائيون في الصحة النفسية أن الحجر الصحي المفروض على أكثر من مليار شخص حول العالم بسبب جائحة فيروس كورونا، ليس أمرا سهلا، ويجعلك تحس بالوحدة وبنوع من أنواع الاكتئاب...
سنشارك  معك  نصائح مثبتة حول علاج للاكتئاب أو كيفية التخلص من الاكتئاب بدون ادوية، حتى تتمكن من عيش حياة سعيدة ومليئة بالحياة.


التخلص من الاكتئاب بسرعة
    علاج للاكتئاب 


نصائح لمساعدتك على التخلص من الاكتئاب

 هل انت وحيد؟ هل تعلم أن الوحدة هي جزء طبيعي من حياتنا اليومية، خصوصا بعد قرار الحجر الصحي المفروض في معظم دول العالم لاحتواء فيروس كورونا.
فلنواجه الأمر، أن معظمنا نشعر بالاكتئاب في الوضع الراهن، أو عندما نفشل في امتحاناتنا ، أو عندما يرفضنا الشخص الذي نحبه ، أو عندما يموت شخص قريب جدًا منا، فهذا مجرد جزء من الحياة.
لكن الاكتئاب يمكن أن يكون أكثر فتكًا من مجرد الشعور بالوحدة. يمكن أن يؤدي إلى عواقب مدى الحياة يمكن أن تدمر احترامك لذاتك وصحتك ورفاهيتك.
حسنًا ، اليوم هو يومك المحظوظ لأنني سنشارك معك بعض النصائح الرائعة لمساعدتك في التغلب على "مزاجك حزين" حتى تتمكن من الحصول على أكثر سعادة من ممارسة أنشطتك اليومية.
وفيما يأتي بيان لطرق التخلص من الاكتئاب بدون الحاجة لمعالج نفسي أو دكتور نفسي، التخلص من الاكتئاب بدون ادوية وبنقاط سهلة :

هل تحصل على ما يكفي من الضوء والشمس المشرقة؟

هل تعلم أن عدم التعرض لأشعة الشمس مسؤول عن إفراز هرمون يسمى الميلاتونين ، والذي يمكن أن يؤدي إلى حالة مزاجية أو حالة خمول؟ يتم إنتاج الميلاتونين فقط في الظلام. ما يفعله هو أنه يخفض درجة حرارة الجسم ويجعلك تشعر بالخمول والكسل، لذلك إذا كنت دائمًا محتجزًا في غرفتك (مع إغلاق الستائر) ، فسيكون من الصعب منع نفسك من البقاء في السرير.، هذا هو السبب في أن الكثير من الناس يعانون من الاكتئاب في كثير من الأحيان في فصل الشتاء أكثر من المواسم الأخرى، هذا ببساطة لأن الليالي أطول.

في هذا الظرف الحالي الذي يعيشهم نصف سكان العالم الآن، وقد بكون معظمنا لا بملك حدبقة بمنزله ليستمتع بإشعة الشمس، وإذا كنت لا تستطيع الحصول على بعض أشعة الشمس، يمكنك دائمًا إضاءة غرفتك بأضواء أكثر إشراقًا للمساعدة في تعويض الظلام، أما بالأيام العادية فيمكنك الذهاب لتناول الغداء خارج المكتب لإجراء تغيير والمشي بشكل متكرر في وقت مبكر بعد الظهر بدلاً من قيادة سيارتك لمسافات قصيرة، وهناك خيارات لا حصر لها فهذا الشيء يرجع لك.













حافظ على الانشغال وقم بما تحبه

من المرجح أن تتغلب على أي شعور بالاكتئاب إذا أبقيت عقلك مشغولًا بالقيام بالأنشطة التي تحب القيام بها أكثر من غيرها، افعل الاشياء التي تحبها، فكر مع نفسك بكل الامور التي كنت تريد القيام بها لكن لم يكن عندك الوقت الكافي، توقف عن التفكير أنك فقط تريد الخروج، فهذا يزيد الطين بلة، حاول تذكر هواياتك القديمة التي تركتها بسبب كثرة المشاغل ودوامة الحياة التي لا ترحم.
أما بالوضع العادي وإذا كان لديك القليل من المال، يمكنك الانخراط في أشياء بسيطة مثل التنزه على مهل في الحديقة ، أو ممارسة الرياضة ، أو قراءة الكتب ، أو الانخراط في أي نشاط لديك شغف وترغب في ممارسته، أيضًا ، قم بتعيين هدف، بغض النظر عن مدى صعوبة الحياة أو تثبيطها ، حافظ على ثباتك ولديك اعتقاد راسخ بأنك قادر على فعل أي شيء تريده، مع هذا النوع من المواقف الإيجابية ، ستحصل على تصرف مبهج للتغلب على الكآبة.

خذ استراحة الجلوس والاسترخاء

أعني ذلك، استمع إلى بعض الموسيقى المهدئة التي تحبها، خفف جرعة الأخبار اليومية، وتجنب الأخبار المغلوطة منها وغير المعروف مصدرها، استمتع بحمام دافئ لطيف، ما عليك سوى أن تأخذ قسطًا من الراحة من عبء العمل المرهق الخاص بك ، وتمضية اليوم في فعل الأشياء التي تحبها، وبدل من اعتبارها فترة الحجر المنزلي، اعتبرها اجازة عالمية، وحاول استغلالها بكل لحظاتها وبعبارة أخرى استمتع بكل دقيقة لتشحن طاقتك.

الحفاظ على نظام غذائي صحي والحفاظ على لياقتك.

تجنب الأطعمة التي تحتوي على الكثير من السكر أو الكافيين، قد يمنحك السكر والكافيين لحظة طاقة قصيرة، لكنهم سيسببون في وقت لاحق القلق والتوتر والمشاكل الداخلية، وأيضا هل تعلم أن ممارسة الرياضة بانتظام هو دواء حيوي لعلاج للاكتئاب؟ ببساطة لأنه يسمح لجسمك بإنتاج إندورفين أكثر من المعتاد، ويطلق على الإندورفين أحيانًا "المواد الكيميائية السعيدة" نظرًا لخصائصها التي تحد من الإجهاد وتزيد سعادة.

احصل على حياة اجتماعية خلال فترة الحجر المنزلي    

خلال أيامنا العادية وبدوامة الحياة تفقدنا كل اتصال بمن يعيشون معنا بالبيت، ومع الروتين اليومي تجد نفسك بعد مدة لا تعرفهم، لماذا لا تحاول التعرف من جديد على زوجتك أو زوجك؟ ابنائكم؟ إن قضاء الوقت والانخراط في أنشطة جديرة بالاهتمام معهم يمكن أن يمنحك شعورًا مرضيًا للغاية، وكلنا الآن ... لا شيء أفضل من الحصول على دعم العائلة، ما أعنيه ... ألا تشعر بالرضا عندما يربت عليك شخص ما على ظهرك وتعطيك كلمات التشجيع خلال الأوقات الأكثر صعوبة؟ إقامة علاقات وثيقة مع عائلتك ، وأصدقائك بالتواصل معهم عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي، وتبادل تجارب كل واحد فيكم في كيفية الاستفادة من فترة الحجر المنزلي، الحب والرعاية التي يعبر عنها الآخرون يمكن أن تعزز بشكل كبير نظام المناعة لديك وصد الأمراض، خصوصا بهذه الفترة التي نحن أحوج ما نكون إلى نظامنا المناعي ضد فيروس كورونا.

وأفضل ما في الأمر أنك ستعيش، الآن اذهب وجرب تلك النصائح  لمساعدتك على التخلص من الاكتئاب، وانظر كيف سينجحون معك.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتوى الموضوع